زايد للكتاب” تكرّم الفائزين في دورتها الثالثة وجون كيري يوقع كتابه في معرض أبوظبي الدولي للكتاب

الأحد, April 28, 2019
كاتب المقالة: 

فيما تواصل السلطنة مشاركتها بجناح يحتفي بالإبداعات العمانية الرصينة..كرّمت جائزة الشيخ زايد للكتاب في مسرح متحف اللوفر أبوظبي مؤخرا الفائزين في دورتها الثالثة عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته 29، حيث سلّم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان الجوائز للفائزين في فروع الجائزة المختلفة وهم بنسالم حميش الفائز بجائزة الشيخ زايد للآداب، وحسين المطوع، الفائز بفرع أدب الطفل، والدكتور عبدالرزاق بلعقروز، الفائز بجائزة المؤلف الشاب، والأستاذ الدكتور شربل داغر، الفائز الفنون والدراسات النقدية، والأستاذ الدكتور فيليب كينيدي، الفائز بجائزة الثقافة العربية في اللغات الأخرى، والمركز العربيّ للأدب الجغرافيّ “ارتياد الآفاق”، الفائز بجائزة النشر والتقنيات الثقافية، بالإضافة إلى عائلة ستيتكيفيتش، الفائزة بجائزة شخصية العام الثقافية.

وقد شهد معرض أبوظبي للكتاب عقب ذلك جلسة نقاشية جمعت الفائزين في جائزة الشيخ زايد للكتاب بهدف تعزيز المعرفة وتسليط الضوء على أعمالهم المبتكرة والتي أسهمت في إثراء الثقافة العربية، وذلك بحضور عدد من المهتمين والمتابعين الذين شاركوا للاطلاع على الطرح الثقافي والعلمي الذي وضع هذه الأعمال وأصحابها على منصة التتويج لواحدة من أهم جوائز الكتاب على مستوى العالم، وأدار الجلسة سعادة الدكتور علي بن تميم، الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، والبروفيسور الدكتور خليل الشيخ، الباحث والناقد والمترجم الشهير، وقدّم كلٌّ من الكتاب لمحة عن أعمالهم الفائزة، حيث قال الدكتور حميش بأنّه “فخور للغاية” بالكلمة التي أكسبته جائزة الشيخ زايد للكتاب، وبيّن الدكتور كينيدي، الذي فاز بالجائزة عن كتابه الصادر عام 2016 تحت عنوان: “الانكشاف في الموروث السردي العربي: الاكتشاف والخلاص والوهم”، بأنّه استلهم أعماله من الفيلسوف أرسطو، حيث قال: لا بدّ لي أن أعبر عن امتناني للأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب… أنا فخوز للغاية لفوزي بهذه الجائزة”.وتكلّم البروفيسور ياروسلاف ستيتكيفيتش، الفائز بجائزة شخصية العام الثقافية إلى جانب زوجته سوزان، عن عملهما المشترك الرامي إلى استكشاف التقاليد الشعرية العربية، والتي وصفها بأنّها واحدة من أثرى وأقدم التقاليد الشعرية في العالم.
جون كيري يوقع كتابه
وضمن ندوات المعرض تحدث جون كيري وزير الخارجية الأميركي الأسبق عن كتابه الذي صدر عام 2018 بعنوان “كل يوم إضافة” وأوضح “كيري” أن كتابه يتطرق إلى انطباعات الأشخاص الذين حاربوا معه في فيتنام وعادوا ليعتبرهم الجميع “المحظوظين”، حيث قال: “إذا كنت في حالة حرب، فأنت تعلم أن أي رصاصة أو قنبلة أو مدفع موجه قد يصيب أي شخص حولك في أي وقت.فأنت ببساطة تنتظر أن تكون في كمين، وقد كنا باستمرار في كمين.عندما غادرت فيتنام، كان في قاربي حوالي 60 ثقباً، ثلاثة منهم كانوا قريبين للغاية من رأسي، وذلك يجعلك تكنّ احترام كبير لعشوائية الحرب، بل والحياة”.
وتحدث كيري عن “الأوقات المعقدة” التي نحياها اليوم، خاصة مع إتاحة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المعلومات الزائفة للتجول حول العالم بسرعة فائقة، فقال: “نحن نحيا أوقاتا صعبة، ومن الصعب على قادة اليوم أكثر من أي وقت مضى أن يستطيعوا إقناع شعوبهم بالحقائق الأساسية البسيطة”.
وعقب الندوة، قام كيري بتوقيع كتابه في ركن التوقيع بالمعرض، والذي أبدى كيري إعجابه به، قائلاً: “تزخر الكتب المعروضة هنا بالمعرفة، ويجب أن يصل المزيد من الأشخاص لهذه المعرفة، لتعزيز القراءة والتعليم.وهذا في حد ذاته تحدٍ”.
يمثل كتاب “كل يوم إضافة”، والذي نشرته دار نشر “سايمون آند شوستر” عام 2018، جزءاً من مذكرات جون كيري، ويسرد تفاصيل علاقة الولايات المتحدة الأميركية بعدد من الدول والقوى العالمية الكبرى، بعضها من الشرق الأوسط.ويسلط الكتاب الضوء على جهود كيري في مجال الحد من انتشار الأسلحة النووية، ومكافحة التطرف، والتحديات التي يواجهها الجنس البشري وجهود الحد من التغيرات المناخية.
فعاليات متنوعة
وكان قد شهد المعرض الذي تشارك به السلطنة بجناح مشترك لوزارتي الإعلام والتراث والثقافة يضم العديد من الإصدارات العمانية المتنوعة، شهد إقامة فعاليات متنوعة منها مناظرة تحت عنوان “الكتاب الرقمي مقابل الكتاب الورقي”، والتي شهدت مناظرة بين مجموعة من الشباب حول الكتاب الرقمي والورقي وإيجابيات وسلبيات كل منهما، كما شهد المعرض جلسة “لقاء مع مؤلفين من القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية 2019، والتي استضافت اثنان من المؤلفين الذين ترشحت أعمالهما ضمن القائمة القصيرة لـ “الجائزة العالمية للرواية العربية” لهذا العام، وهم محمد المعزوز، وكفى الزعبي، حيث ناقشا روايتيهما وتحدثا عن مصادر إلهامهما، وشارك البروفيسور يوجين روغان، الأستاذ في جامعة أكسفورد ومؤلف الكتب الأكثر مبيعاً والخبير العالمي في تاريخ المنطقة العربية خلال جلسة “أسرار العالم العربي”، حيث تحدث عن آراء من مؤلفاته، بما في ذلك كتاب “العرب – تاريخ وسقوط العثمانيين”، كاشفاً لهم أسراراً مثيرة اكتشفها خلال مسيرته عن تاريخ المنطقة.
وشارك الروائي ضياء الدين يوسفزاي مؤلف كتاب “دعها تطير – قصة أب” الحضور خلال الجلسة الحوارية الرابعة التي شهدها اليوم الثاني من المعرض، بكتابه الذي يحكي فيه عن تجربته كأب وعن مذكراته الاستثنائية مع ابنته ملالا ورحلة الكفاح المستمر من أجل المساواة

جريدة" الوطن" العمانية

المصدر: 
جريدة" الوطن" العمانية
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

8 + 5 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.