التعريف بالدار

 نبذة تعريفية عن دار الفكر

آفاق معرفة متجددة

1957ـــ 2020م

مقدمة

ثلاثٌ وستون عاماً في خدمة الثقافة والفكر والكتاب؛ عمر دار الفكر منذ تأسيسها عام 1957.

ليس للعمر معنى؛ إن لم يكن لصاحبه هدف يصبو إليه، ورسالة يؤديها، وبصمة عين تميزه، ورؤية توضح طريقه، وقدرة على التجدد تمنحه شباباً دائماً؛ عصياً على التآكل والشيخوخة والاضمحلال، ومعايير دقيقة يقيس بها نجاحه، وجرس للإنذار ينبهه كلما أوشك أن يحيد عن الطريق..

بهذا الإدراك للزمن ولعوامل النمو؛ وضعت دار الفكر خطتها الاستراتيجية بعيدة المدى، لتكون صوىً على الطريق، ثم راحت تطور خططها القصيرة على ضوئها، محسوبة بالعقود، فكان لها في بداية كل عقد؛ عمر جديد، ضمن عمرها المديد.

وها هي ذي دار الفكر في أواسط العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين؛ تكاد تكون من أول من نبه، في وقت مبكر، إلى خطورة المنعطف الذي تجتازه البشرية، بين ألفيتين، وبسرعة مذهلة؛ من عصر الصناعة وأدواته المادية، إلى عصر المعرفة وأدواته الفكرية، وبكل ما ينطوي عليه هذا التحول من متغيرات جذرية في القيم والعادات والرؤى؛ سوف تجعل صناعة النشر في عداد المهن المنقرضة، ما لم يدرك الناشرون هذه المتغيرات، ويمتلكوا ناصيتها، ليحجزوا لهم مكاناً؛ هم الأجدر به في عصر المعرفة الجديد.

لماذا ننشر؟! وماذا؟! ولمن؟! وكيف؟! وأين؟! أسئلة كبرى تظل نصب أعيننا في دار الفكر؛ علينا أن نجيب عنها؛ كلما أزمعنا التقدم خطوة إلى أمام..

دار الفكر 2020 (في سطور):

شركة توصية بسيطة أسست عام 1957م. وتفرعت عنها عدة شركات

 - دار الفكر المعاصر: بيروت– لبنان.

- دار الفكر المعاصر: دبي-الإمارات العربية المتحدة

  • تعتني بثقافة الكبار وبثقافة أطفالهم.
  • تختار منشوراتها بمعايير الإبداع والعلم والحاجة والمستقبل.
  • تحترم حقوق الملكية الفكرية وتدعو لاحترامها.
  • تعتز بالجذور الثقافية العربية الإسلامية وتسعى لتنميتها وتحديثها.
  • تؤمن بحرية الإنسان في التفكير والتعبير والاطلاع، وتدافع عنها.
  • تحترم الرأي الآخر وتبحث عنه، وترى في الحوار وسيلة لاستيلاد الأفكار وتنميتها.
  • تعد خططها وبرامجها للنشر وتعلن عنها شهرياً وسنوياً ولآماد أطول.
  • تمد جسورها إلى القارئ وتتواصل معه عبر برامجها (بنك القارئ النهم) و (مكتبة الاستبدال) و (الإعارة المجانية) و (هدية الأفكار).
  • تصنع المعرفة وتعتني بجودة إنتاجها؛ بدءاً من الفكرة والمضمون، وانتهاء بالشكل والإخراج.
  • تمنح جائزتها السنوية للقصة والرواية، وتكرمِّ سنوياً كلاً من المؤلف والمبدع والقارئ.
  • تيسر الحصول على الكتاب من خلال خدمات التوصيل السريع، وموقع فرات لبيع الكتاب بواسطة الإنترنت.
  • تواكب العصر في مواقعها المتعددة على الإنترنت: فكر www.darfikr.com ،فرات www.furat.com ،زمزمwww.zamzamworld.com
  • تواصل نشاطاتها الثقافية والإعلامية عبر مهرجانها الثقافي السنوي المواكب لليوم العالمي للكتاب، وعبر ندواتها وحفلاتها للتوقيع.
  • حصدت جائزة أفضل ناشر عربي من الهيئة العامة المصرية للكتاب 2003.
  • حصدت إصداراتها أربع جوائز من مؤسسة التقدم العلمي في الكويت عن كتابيها: الجراحة التنظيرية 2000 وآفاق القرن الحادي والعشرين، وهروبي إلى الحرية (في مجال الترجمة)، وعن كتابيها: موجز تاريخ الكون، والجينوم البشري وأخلاقياته (في مجال التأليف في العلوم).
  • يقوم بأعمالها موظفون وفق هيكل تنظيمي دقيق وبرامج تدريب.
  • تجاوزت إصداراتها  2435 عنواناً تغطي سائر فروع المعرفة.
  • وتجاوز عدد مؤلفيها 500 مؤلفاً للكبار و 100 مؤلف للأطفال من أشهر الكتّاب في الوطن العربي والعالم.
  • سلاسلها (حوارات لقرن جديد)(حوار مع الغرب)(إقرأ كتابك) ، ما تزال مشاريع ثقافية فريدة يتلقفها سائر المثقفين في الوطن العربي.
  • أنتجت للأطفال أكثر من ألف عنوان، في سلاسل تعليمية وتربوية مميزة.
  • أصدرت عدداً من كتبها بلغات أجنبية، وباعت حقوق ترجمة عدد من كتبها من العربية إلى لغات أخرى، وابتاعت حقوق ترجمة عدد من الكتب إليها.
  • أصدرت في النشر الإلكتروني عدداً من الكتب والبرمجيات والألعاب ثلاثية الأبعاد.
  • لإصداراتها برنامج سنوي تعلنه في قائمتها السنوية وتلتزم به.
  • يتقلب كتابها في 60 مرحلة منذ تخطيطه مع المؤلف وحتى وصوله إلى يد القارئ.
  • لديها جهاز مدرب وكفي للتدقيق اللغوي يعمل وفق دليل خاص بها.
  • تهتم بالتسويق المباشر للكتاب، عبر أقنية وبرامج مدروسة مميزة.
  • حققت بعض كتبها أرقاماً غير مسبوقة لتكون الأكثر مبيعاً في الوطن العربي.
  • كان لها قصب السبق، حين أطلقت أول موقع عربي لناشر عربي على الإنترنت www.fikr.com ، وأول متجر عربي إلكتروني للكتاب www.furat.com  وحازت شرف التميز في برامجها وجوائزها لتكريم المؤلف والمبدع والقارئ، وفي شعارها السنوي، وخططها المسبقة.

دار الفكر ... تعرف ماذا تنشر، ولمن تنشر، وكيف تنشر...

• إسهاماتها: Contributions

أسهمت في تأسيس:

-اتحاد الناشرين العرب 1995م.

-الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال 2008م.

 وتشرفت بعضويتها.

وشاركت في إنشاء:

- الدار السودانية للكتب-الخرطوم 1967م.

-دار الحكمة في صنعاء 1986م.  

-شركة أفكار ميديا للإنتاج الإلكتروني 2002م.

رسالتها MISSION

تعزيز التفاعل الثقافي بين الأطراف المعنية بالكتاب؛ تأليفاً، ونشراً، وقراءة.

 حتى يكون الكتاب ثمرة لهذا التفاعل؛ يسهم الجميع في إنتاجه.

 

" تؤمن دار الفكر أن أكبر مصدر للطاقة؛ لا يقدم من القوة ما يقدمه كتاب صغير" 

  وانطلاقاً من هذه الرسالة:

• تبنت دار الفكر إصدار أعمال مالك بن نبي (الجزائري)، وتوجهت بها إلى المشرق العربي وكل العالم، وأثارت حولها الكثير من الدراسات والأبحاث.

• أصدرت سلسلتها (حوارات لقرن جديد)، لإيجاد صيغة تفاعلية بين مفكريْن من اتجاهيْن مختلفيْن، ولاستيلاد فكر ثالث منهما ينتجه القارئ.

• أصدرت سلسلتها (حوار مع الغرب): لمد جسور مع الفكر الغربي، تعزز التعارف بين الحضارات، وتتيح التفاعل الإيجابي معها.

• أصبحت أنشطتها الثقافية السنوية إبان اليوم العالمي للكتاب 23/4، معلماً بارزاً من معالم التفاعل الثقافي بين الناشر وجمهوره.

 

" الناشر في نظر دار الفكر حجر الزاوية في العملية الثقافية؛ يدير دفتها، ويحقق التفاعل الخلاق بين أطرافها. "

 

• تحاور الدار مؤلفيها فيما يقدمونه إليها، لتلبية متطلبات الجودة واحتياجات القراء، وتستكتبهم بنسبة 20% من إصداراتها حول موضوعات معينة لتغطية برنامجها للنشر.

رؤيتها VISION

1-الآخر ضرورة لتنمية الأفكار وتقويمها واستيلادها.

2-الملكية الفكرية حق مقدس من حقوق الإنسان يجب احترامه. والعمالة الفكرية في عصر المعرفة أولى بالحماية من العمالة اليدوية.

3-اللغة العربية الفصحى هوية الأمة ومستقبلها، لا بد أن تصان من العبث والإهمال.

4-الكتاب مسؤولية يجب أن يضطلع الناشر بها شكلاً ومضموناً.

5-القراءة حاجة عليا للإنسان، وهي مفتاح تقدمه وارتقائه.

6-حرية التفكير والتعبير مع الالتزام، هما المناخ الملائم لازدهار القراءة.

7-المعرفة الإنسانية تراكم تغنيه الأجيال المتعاقبة، والجيل الذي لا يضيف جديداً إليها يهمله التاريخ.

 

" تحترم الدار حقوق الملكية الفكرية، وتسعى إلى تدعيم مفهومها في المجتمع. وترى أن العمالة الفكرية أصبحت القوة المحركة في عصر المعرفة، ومن الواجب صيانة حقوقها. "

أهدافها GOLES

1-كسر احتكارات المعرفة، وترسيخ ثقافة الحوار والتعدد.

2-تغذية شعلة الفكر بوقود التجديد المستمر، والتشجيع على الإبداع.

3-تنمية روح الفعالية في المجتمع؛ لتستعيد الكلمة قوتها وتأثيرها.

4-مد الجسور المباشرة مع القارئ؛ لتحقيق التفاعل الثقافي في المجتمع.

5-إطلاق طاقات الطفولة؛ سبيلاً للارتقاء، واطراد التقدم الإنساني.

 

" تنطلق من التراث جذوراً؛ تؤسس عليها وتبني فوقها، دون أن تقف عندها وتطوف حولها. "

منهاجها METHOD

1-تختار منشوراتها بمعايير الإبداع والعلم، والحاجة، والمستقبل، وتنبذ التقليد والتكرار وما فات أوانه.

2-تعتني بثقافة الكبار، كما تعتني بثقافة الأطفال.

3-تُخضع جميع أعمالها لتنقيح علمي وتربوي ولغوي، وفق دليل ومنهج خاص بها.

4-تعدُّ خططها للنشر، وتعلن عنها: فصلياً، وسنوياً، ولآماد أطول.

5-تستعين بنخبة من المفكرين وتتحاور معهم.

6-تطوِّر أجهزتها الخاصة للتحرير، والدراسات والترجمة والنشر والتوزيع.