قَد يَطيبُ لبَعضِ مَن يَقْرأُ هذه القِصَّةِ أن يَتصَوَّرَ أنَّهَا رَمْزٌ لِحَالَةِ شَعْبٍ يُكَافِحُ مُنذُ عَهْدٍ بَعيدٍ لنَيلِ حُقُوقهِ وَالتّمتُّعِ بالحَيَاةِ الكَريمةِ الّتي يَتمتَّعُ بهَا الآخَرُون . إنَّ لَهُمْ أن يَتَصَوَّرُوا ذَلِكَ، عَلَى أن لَا يَنْسَوا أنَّ هذا الشّعْبَ الذي يَعْنُونَ، وَأنَا وَاحِدٌ مِنْ أفْرَادِهِ، كَان وَلَا يَزالُ مُغْرماً بِتَقطيعِ أَوصَالِ نَفسِهِ وَالتَّألُّبِ عَلَى ذَاتهِ. وَعِندَمَا يَبْدَأُ فَيَكُون هُو أوَّلَ راحِمٍ لِذَاتِهِ وَيَعْكِفُ بِجِدٍّ عَلَى جَمْعِ شَمْلِ نَفْسِهِ، سَيَجِدُ مِنْ حَولِهِ كَثْرةً كُبْرى تَتَسَابَقُ إلى احْتِرَامِهِ وَمَدِّ يَدِ الـمَعُونَةِ إلَيْه. عَلَى أنَّ أحْدَاثَ هذِهِ القِصَّةِ وَاقِعَةٌ، يَسْري بِحَدِيثِها الرُّكْبَانُ وَيَتَغَنَّى بفَصْلِهَا الأَخيرِ أَشْهَرُ الـمُطْربينَ وَالـمُطْربَاتِ.. وَإنَّهَا لَتُعَدُّ بِحَقٍّ وَاحِدَةٌ مِنْ رَوَائِعِ قِصَصِ الشّعُوب.
$5.00
النقاط للقارئ النهم: 
250 نقطة
الترقيم العالمي - ISBN: 
978-9933-36-166-2
سنة الإصدار: 
2019
رقم طبعة الكتاب: 
الأولى
القياس: 
17x24
الصفحات: 
216
الوزن: 
180
الرقم الاصطلاحي: 
2524.036

معلومات الكتاب

إضافة تعليق

1 + 16 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.