دار الفكر

آفاق معرفة متجددة

استمرار فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب: ندوات ومزيد من تواقيع الكتب

الأحد, December 10, 2017
كاتب المقالة: 

يستمر معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في نسخته الـ61 في قاعة البيال في وسط بيروت بتقديم المزيد من النشاطات والفعاليات المنوعة التي تمزج بين السياسة والثقافة والفن والأدب والإبداع

وكان لنشاط اليوم الثامن طابع خاص، اضافه نشاط مؤسسة الرعاية الإجتماعية/دار الأيتام، الى الندوات والمناقشات التي دارت حول القضايا الوطنية والإجتماعية بحضور رجالات السياسة، وكانت فلسطين المحور الرئيسي من خلال تكريم مطرانها إيلاريون كبوجي والأمسية الشعرية العربية الكبرى ممزوجة مع حوار الأديان والخصخصة وحراسة الجمهورية اللبنانية.
وتزامنا مع إعلان الرئيس الأميركي دونلد ترامب بأن القدس عاصمة اسرائيل، جاءت ندوة مطران القدس والقضية. المطران كبوجي "ذكرياتي في السجن" شهادة صارخة بوجه هذا القرار الذي هز العالم العربي. الندوة التي نظمها دار ابعاد ونقلت مباشرة على قناة الميادين عندالسادسة مساء تحدث فيها مؤلفا الكتاب أنطوان فرنسيس، وسركيس أبو زيد إلى جانب حسن حمادي، حبيب فرام، جورج طرابلسي، ومعن بشور.
كما نظم النادي الثقافي العربي ندوة بعنوان "حوارالأديان"، شارك فيها رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة،النائب البطريركي العام المطران بولس عبدالساتر ممثلا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، رضوان السيد، أنطوان قربان ورئيس جامعة سيدة اللويزة الأب بيار نجم، وأدار الندوة الأستاذ سهيل مطر.
واستهلت الندوة بتحية للقدس وجهها السنيورة، مشددا على خطورة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤكدا أن "لاعرب ولا عروبة ولاسلام دون القدس التي تشكل مساحة مشتركة لتلاقي الأديان والحضارات". كما اعتبر السنيورة "أننا كعرب مقصرون في موضوع القدس وحوارالأديان". وناقش الحاضرون كتاب "من اعلان الأزهر الى اعلان اللويزة" الذي يتضمن مجموعة الاعلانات والأبحاث التي تمحورت حول "اعلان الأزهر"، الذي بدوره يعتبر وثيقة تشدد على المواطنة والعيش المشترك.
وتميز اليوم الثامن للمعرض بإستقباله لمؤسسة الرعاية الإجتماعية/ دار الأيتام الإسلامية التي استهلت نشاطها بالنشيد الوطني باللغة الأشارية. ومن بعده تلاوة عطرة من الذكر الحكيم.
كما قام طلاب الروضات في مجمع إنماء القدرات الإنسانية - مؤسسة البيان بتقديم رقصة "five little monkeys". أما الحلقة الأولى في مجمع إنماء القدرات الإنسانية - مؤسسة التربية الخاصة، قاموا بعرض مشهدية بعنوان "الدمج حقنا". ومن الأنشطة التي قدمها دار الأيتام، تحديدا ذوي الإحتياجات الخاصة مؤسسة التنمية الفكرية، رقصة على أغنية "طلعنا على الضو". وكان ختام النشاط مسكا مع إطلاق كتب لشابة كفيفة من خريجي مجمع إنماء القدرات الإنسانية - مؤسسة الهدى - برنامج الدمج والمساندة.
دار سائر المشرق نظمت ندوة بمناسبة صدور كتاب "حسن الرفاعي حارس الجمهورية"، وكان الحضور لافتا على رأسه المدير الاعلامي في القصر الجمهوري رفيق شلالا ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس كتلة المستقبل الرئيس فؤاد السنيورة، وزير الاعلام ملحم رياشي الرئيس حسين الحسيني، وعدد من الوزراء السابقين والحاليين، اضافة الى سفراء وصحفيين. شارك في الندوة التي ادارتها دينا الرفاعي مجموعة من الضيوف الذين رافقوا الرفاعي خلال مسيرته وهم الوزير السابق ادمون رزق، الوزير السابق رشيد درباس، والاستاذ سعدون حمادة.
وناقش المشاركون الكتاب الذي يروي السيرة الذاتية للرفاعي ومساهماته في المجالين الدستوري والسياسي وتبرز اهمية الكتاب بما يقدمه للقارئ من فرصة للتعرف على تاريخ لبنان بعد الاستقلال. وفي الختام كانت كلمة لنجل الرفاعي حسان الرفاعي وهو احد مؤلفي الكتاب الى جانب الاستاذ احمد عياش والاستاذ جوزف باسيل
وأقيمت ندوة حول كتاب "الخصخصة" للدكتورة غريتا صعب، الصادر عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر باللغة العربية. شارك في الندوة أ.عدنان الحاج، أ.انطوان فرح وأ.زياد الحايك، وناقش المشاركون دور الخصخصة، ايراداتها، نجاحاتها واخفاقاتها في العالم وكيف استخدمتها الدول، كما تطرقوا الى مفعولها الاقتصادي في حال خصخصة القطاعات. ولفتت صعب الى أن "التحدي الأكبر كان في الكتابة باللغة العربية واختيار الكلمات المناسبة، خاصة لأن مفهوم الكلمة يختلف بين دولة وأخرى"، فحاولت الكاتبة استخدام الكلمات الأقرب الى الفكر اللبناني والشرق أوسطي.
نظمت مكتبة أنطوان جلسة مناقشة لكتاب "أزاهير الخراب" للكاتب باتريك موديانو، الذي ترجمه الشاعر الراحل بسام حجار الى اللغة العربية. شارك فيها أ. حسن داوود، أ.عباس بيضون، أ.فادي الطفيلي وأ.يوسف بزي، وأدارت النقاش أ. رنا نجار. وتمحور النقاش حول فكر الشاعر حجار باعتباره من كبار الشعراء وأكثر المترجمين ابداعا ونشاطا، وتطرق المحاضرون الى شاعريّته وثقافته والى الحديث عن عمله في الصحافة، اضافة الى الحضور الثقافي الذي تمتع به. وأُلقيت كلمات في حجار وفي ترجمته.
وكان ختام اليوم الثامن لمعرض الكتاب بأمسية شعرية عربية جمعت شعراء من لبنان، فلسطين، العراق، الجزائر، مصر وكانت الوجهة فلسطين. الأمسية الشعرية التي قدمتها أسيل سقلاوي استقطبت حشدا من المهتمين بالأدب والشعر وعددا من رجال الدين، قدم خلالها المشاركون رئيس الملتقى الشيخ فضل مخدر، الدكتور المتوكل طه، الأستاذ خليل عاصي، الأستاذ حازم التميمي، الأستاذ ابراهيم صديقي، الدكتور باسم عباس والأستاذ أحمد بخيت باقة شعرية مميزة أظهرت جمالية الشعر.
وتخلل البرنامج اليومي لمعرض الكتاب تواقيع الكتب التي تتم في دور النشر فقد شهد جناح دار الفكر المعاصر توقيع كتاب " ريشة شغف " للكاتبة د. ريم عبد الغني.
 كما شهد دار المؤسسة الجديثة توقيع الجزئين السادس والسابع من "مجموعة المستكمل في أصول التنفيذ الجبري ومشاكله" كما شهد جناح دار الفارابي ثلاثة تواقيع لكتاب "زند الحجر" للكاتبة ضحى عبد الرؤوف المل وتوقيع كتاب "الإجتماع البعلبكي من خلال العمل البلدي بين 1958 - 1970" للكاتب جمال أحمد عرفات ووقعت الشاعرة ايلدا مزرعاني ديوانها "أسكنتك أرض النساء". أما في جناح مؤسسة الرحاب الحديثة فقد وقع الشاعر فارس عبد الصمد ديوانه "ضو القمر".
كما وقعت الدكتورة غريتا صعب كتاب "الخصخصة: تاريخهاودورها" في جناح شركة المطبوعات للتوزيع والنشر. وفي جناح دار بيسان للنشر والتوزيع وقع الكاتب هاشم قاسم كتابه "الظاهرة الرحبانية". ووقع سركيس أبو زيد كتابه "المطران ايلايون كبوجي" في جناح دار أبعاد. أما جناح دار الولاء فقد شهد اليوم ثلاثة تواقيع لكتاب "ورد يبكي" للكاتب علي قبوط وكتاب "المعنى" للكاتب حسن المقداد وكتاب "سراي" للكاتبة فاطمة عبدو أبوديا. ووقعت الدكتورة "ليلى عبد الغني قطره جي كتابها "الصحة الفموية - الجزء 1+2" في جناح دار سوريانا.
كما وقع الشيخ سامر عجمي كتابه "التربية بنظرة فلسفية" في جناح دار البلاغة. ووقع الشاعر راضي علوش ديوانه "رباعيات في الحب" في جناح دار غوايات. وقعت الكاتبة دانية نعماني كتابها "بشر ولا تنفر" ووقع الكاتبة ياسمين حناوي كتابها "أغواني" في جناح الدار العربية للعلوم ناشرون. أما في جناح دار الساقي فقد وقع الكاتب إسكندر فرحات كتابه "قاموس لبنان". ووقعت الدكتورة ريما لبان كتابها "رفاعة الطهطاوي والغرب" في جناح دار نلسن.
وفي جناح دار أبعاد وقع الكاتب علوان أمين الدين كتابه "sino- german relations'. كما وقع الكاتب خالد زيادة كتابه "المسلمون والحداثة الأوروبية" في جناح المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. وفي جناح مكتبة نبيه وقع الكاتب ربيع الحوراني المصري كتابه "الى حيث لا ناس ولا بشر". ووقعت الكاتبة سلوى الخليل الأمين كتابها "نشيد فوق الغمام" في جناح النادي الثقافي العربي. ووقع الشاعر مردوك الشامي ديوانه "كرسي اعترافي" في جناح دار الرمك. أما في جناح دار المؤلف فوقعت الكاتبة حنان رحيمي كتابها "الإنتحاري والفول".
ووقع دكتور عماد غملوش كتابه "التنافس الفينيقي اليوناني".كما وقعت Minou Hexpoor عقيلة وزير البيئة السابق محمد المشنوق كتابها "acres of love" في جناح مكتبة انطوان. أما الكاتب ناجي عويجان فقد وقع كتابه "seeds of love" في جناح جامعة NDU.كما وقع العميد أحمد حسين نعيم كتابه"سلوك الشرطة النموذجي في التعامل مع الشعب" في جناح دار المؤلف. ووقعت الكاتبة جنى نصرالله كتابها "رحيل المدن" في جناح رياض الريس.
نظم المركز الدولي للدراسات التربوية ندوة حول كتاب قصص من واقع الحياة بأجزائه الأربع التي تدور حول إضطراب نقص الإنتباه من فرط النشاط والقلق عند الأطفال كما التعسر بتعلم القراءة والكتابة والحساب. شارك فيها مؤلفي الكتاب الدكتورة ريما يونس، أستاذ مارون خياط، دكتور ميشال صوفيا، الأستاذة رشا ابو نصر وكان لرئيس المركز الأستاذ هيثم أمهز كلمة خلال الندوة لفت فيها الى أن اللجوء الى الطبيب النفسي بعض الأحيان بالتعاون مع الأسرة يخفف من ثقل المشكلة ويساهم في جعل هذا الطفل فردا فعالا في المجتمع ومواطنا صالحا يعي حقوقه وواجباته وذلك من خلال غرس بعض القيم والإتجاهات التي يرتضيها المجتمع.
كما نظمت مؤسسة المعارف الحكمية ندوة بعنوان "الحرب الناعمة وتأثيراتها في واقع الشباب اللبناني"، شارك فيها الشيخ ياسر فلحة، د. سحر مصطفى وأ. ليلى مزبودي، وأدارها الاعلامي عدي الموسوي. وتحدث المحاورون عن الحرب الناعمة متناولين ثلاثة محور، الأول يتعلق بتأثيراتها على الزواج، وما اذا كان الشباب يعتبرون الزواج اولوية في عصرنا الحالي، والثاني يدور في فلك استثمار الشباب لأوقات الفراغ وما السبب الذي يبعدهم عن القراءة، أما المحور الثالث فهو مرتبط باستخدامهم لوسائل التواصل الاجتماعي، اضافة الى ارشادات وجهها المحاضرون لتحويل هذا الاستخدام الى أمر ايجابي.
من جهته كرم النادي الثقافي العربي مجموعة من مدراء المدارس الرسمية ضمن فعاليات اليوم التاسع من المعرض ،حيث قدمت عبير حمصي المكرم رياض الخطيب من ثانوية رياض الصلح الرسمية، وتحدثت ليلى حيدر عن المكرم عصمت ضو من ثانوية زاهية سلمان الرسمية وايمان قاروط عرفت عن المكرم محمود ايوب من مدرسة الجناح الرسمية فيما تحدث ابراهيم سكر عن المكرمة رينيه قطان من ثانوية جبران غسان تويني الثانية الرسمية. وقد أشاد المتحدثون بإنجازات زملائهم التربوية والثقافية ودورهم المثمر في تحميل الأجيال سلاح العلم خلال مسيرتهم المثمرة.

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

2 + 17 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.