معرض مسقط الدولي للكتاب 2017 يبرز أهميته المعرفية والثقافية الفكرية محليا ودوليا

الأحد, February 26, 2017
كاتب المقالة: 

وسط احتفاء قرائي ومعرفي، تتواصل فعاليات وبرامج معرض مسقط الدولي للكتاب في يومه الثالث على التوالي، متضمنا العديد من الفعاليات والبرامج الثقافية والتواقيع والأمسيات الأدبية المتعددة، حيث سيستقبل المعرض زواره في الفترة بدءا من الرابعة عصرا وحتى العاشرة ليلاً، فيما كانت الزيارات أمس لطلبة المدارس صباحا وللعامة مساء.

فعاليات ركن الطفل
بدأت صباح أمس فعاليات ركن الطفل من خلال مسرح الطفل، حيث سجل الأطفال حضورهم من خلال المشاركة في فعاليات المسابقات التعليمية التي أقيمت في المسرح بتنوع أشكالها وبرامجها ومن بين الفقرات القرائية لعدد من الأطفال. كما أقيمت بمرسم الطفل فعالية التلوين بعنوان (تعليم التلوين بالألوان الخشبية) التي انضم اليها عدد من طلاب المدارس للمشاركة في تعليم التلوين واستخدام الألوان المناسبة وكيفية التلوين بها بناء على الاشكال المختلفة وذلك بمشاركة إحدى الفنانات التشكيلات والتي بدورها قامت بجهودها وصقل مهاراتهم من خلال خطوات فنية تعليمية.

فعاليات النادي الثقافي
يحتفي النادي الثقافي بالكتاب من خلال مشاركته بالعديد من الفعاليات والمناشط التي سيقدمها في ركن النادي بمعرض مسقط الدولي للكتاب خلال الفترة من 22 فبراير – 4 مارس 2017 وفق برنامج يومي يقام في السابعة مساء على مدار أيام المعرض.
فمع افتتاح المعرض دشن النادي مسابقتي “صيَّاد القُراء” و”خبرنا عن كتاب” التي ستستمر يوميا من السابعة مساء بالتعاون مع فريق صحبة التطوعي، وهي مسابقات تهدف إلى تشجيع رواد المعرض على القراءة، لا سيما الشباب منهم؛ حيث توجه مسابقة (خبرنا عن كتاب) إلى فئة الشباب (18-25 سنة) تدفعهم إلى الاطلاع على الكتب وقراءتها وتحليلها، والتحدث عنها في منصة خاصة في ركن النادي ، ليحصلوا على كتاب موقَّع من صاحبه مكافأة لهم ، ثم يدخلون في المسابقة لتكون لهم فرصة الفوز ضمن أفضل ثلاثة شباب تحدثوا عما قرأوا بشكل جيد. أما (صيَّاد القُراء) فهي تسلط الأضواء على أولئك القُراء الذين ينكبون على قراءة الكتب والانكفاء عليها بين أروقة المعرض يدخلون إلى عوالمها مبتعدين فيها عن العالم الحسي المحيط، فيأتي (الصيَّاد) ليكافئهم على ذلك بجوائز فورية وقسائم تؤهلهم للفوز في نهاية المعرض .
أما المشروع الإبداعي المشترك بين عمان والكويت (كلمة وفكرة من الكويت إلى عمان) الذي دشن في معرض الكتاب السابق، فستقام عنه حلقة نقاشية باستضافة الكاتبة فتحية الحداد، وبعض المشاركين فيه وذلك يوم الأحد 26 فبراير. كما سيتم تدشين مشروع الترجمة الذي بدأه النادي مع المؤسسات الثقافية العالمية، وسيحتفي النادي بتجربة مشروع الترجمة مع اتحاد الكتاب الأذربيجاني، واللجنة الثقافية لمعرض مسقط الدولي للكتاب وذلك في فعالية (مسقط – باكو رحلة الترجمة الأدبية) يوم الثلاثاء 28 فبراير التي سيديرها الكاتب طالب المعمري وسيحضرها بعض المسؤولين من الاتحاد الأذربيجاني. كما سيشارك النادي يوم الخميس 2 مارس في فعالية “دَوْرُالمؤسسات ودُوْرُ النشر العمانية في دعم الكاتب والكتاب العماني .. آمال وتطلعات” للحديث عن دور النادي في دعم الكتاب العماني من خلال البرنامج الوطني لدعم الكتاب الذي يتبناه، كما يشهد ركن النادي توقيع ومناقشة كتاب (تحكيم اللورد كاننج .. النتائج التي ترتبت عليه في تاريخ عمان الحديث) لهيفاء بنت أحمد المعمرية. أما مناقشة وتوقيع كتاب (زنجبار بملامح عمانية) لعماد بن جاسم البحراني فسيكون يوم الجمعة 3 مارس . وفي ختام فعاليات النادي في المعرض الذي سيكون يوم السبت بتاريخ 4 مارس، سيتم تكريم المشاركين والفائزين في المسابقات. بالإضافة إلى ذلك فإن ركن النادي الثقافي سيشهد جلسات نقاشية يومية في مختلف جوانب الثقافة والمعرفة من خلال دعوة الكُتاب والنقاد والشعراء في موضوعات سيتم الإعلان عنها تباعا.

المصدر: 
جريدة الوطن العمانية
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.