معرض الدوحة الدولي للكتاب في عيده الفضي

الخميس, January 8, 2015
كاتب المقالة: 

افتتاح معرض الدوحة الدولي الخامس والعشرين للكتاب، الذي يحتفل هذا العام بيوبيله الفضي، وستشهد نسخة المعرض هذا العام العديد من الفعاليات الثقافية والفنية والتي ستكون تمهيدا لعودة مهرجان الدوحة الثقافي الذي توقف منذ اختيار الدوحة عاصمة للثقافة العربية في 2010م بسبب زخم الفعاليات واستمرارها، ويأتي تميز هذه النسخة كونها الأولى التي تقام في مقر مركز قطر للمؤتمرات حيث يتميز بأنه أكثر اتساعا ورحابة من مركز المعارض.

زيادة دور النشر
سيشهد المعرض زيادة ملحوظة في عدد دور النشر المشاركة هذا العام حيث تشارك 432 دار نشر تمثل 29 دولة عربية وأجنبية فضلاً عن 72 من أصحاب التوكيلات لدور نشر أخرى، كما يحتوي على أكثر من 12 ألف عنوان في مختلف المجالات فضلاً عن أكثر من 2500 عنوان باللغات الأجنبية، كما توجد مشاركة واسعة لدور نشر كتب الأطفال، كما أنه وللمرة الأولى سيشارك في المعرض 30 دار نشر جديدة، لم تكن تشارك من قبل.
وتشهد الدورة الحالية حضور عدد من وزراء الثقافة العرب بفعاليات المعرض المختلفة، علاوة على حضور مفكرين ومثقفين من مختلف بلدان العالم العربي والإسلامي، لهم إسهاماتهم وقيمتهم في المشهد الثقافي العربي من بينهم د.كمال الدين إحسان أوغلو، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامية السابق، والمفكر أحمد شوقي بنين، والمفكر كلوفيس مقصود، بالإضافة إلى شخصيات قطرية مثل الكاتب عبد العزيز آل محمود، الدكتورة عائشة المناعي، وغيرهما الكثير من الشخصيات في عالم الفكر والثقافة، علاوة على مشاركات لعناوين ودور نشر من دول أمريكا الجنوبية.
محاضرات متنوعة
وسيشهد المعرض إقامة عدد من الندوات والمحاضرات منها محاضرة إبحار في تاريخ مجهول يلقيها الكاتب عبدالعزيز آل محمود، وندوة لتكريم الشاعر الراحل سميح القاسم، ومن الندوات المهمة ندوة تاريخ الكتاب.. رحلة المعرفة وفيها أربع جلسات تناقش الأولى تطور الكتاب في العهد العثماني من المخطوط إلى المطبوع يلقيها الدكتور أكمل الدين إحسان أوغلو، والثانية روائع المخطوطات الإسلامية وعلم المخطوطات الإسلامية، والجلسة الثالثة تناقش الكتاب المطبوع من الصين إلى أوروبا والمناهج الجديدة في تحقيق المخطوطات، أما الجلسة الرابعة فتتناول مخطوطات ومطبوعات المكتبة التراثية في الدوحة، وتاريخ الخط العربي.
كما يستضيف معرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته الجديدة مفكرين وأدباء منهم الدكتور زغلول النجار في محاضرة حول الإعجاز العلمي في القرآن بعنوان "وفي أنفسكم" ، وتُقام أمسية خاصة لتكريم الشاعر المصري الراحل حسن توفيق الذي عاش أهم سنوات عمره في قطر وكتب الكثير عن الثقافة القطرية، وأخرى لمناقشة أدب الطفل ودوره في رسم مستقبل الأجيال، كما تناقش ندوة أخرى، الرواية والتواصل بين الشعوب، وتقام أمسية ثقافية بعنوان قراءة في رواية ساق البامبو وندوة فكرية في ختام المهرجان بعنوان جهود في الحوار الحضاري.

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.