كتارا للرواية تحتفي بالروائي علي المعمري وتدشن كتاب «جمهورية بن سولع وأسفاره

الاثنين, October 12, 2020
كاتب المقالة: 

تنطلق غداً(الثلاثاء)ولأول مرة افتراضيا الدورة السادسة لجائزة كتارا للرواية العربية والتي تنظمها المؤسسة العامة للحي الثقافي بالدوحة متضمنة كل الفعاليات المصاحبة في الدورات السابقة عن بعد، وستحتفي الدورة التي ستنطلق غدا بالروائي العماني الراحل علي المعمري من خلال تدشين كتاب (جمهورية بن سولع وأسفاره.. دراسات في نصوص علي المعمري) الذي يتضمن ثماني أوراق علمية عن أدب الروائي الراحل أشرفت عليها المكرمة الدكتورة عائشة الدرمكية وقدم الدكتور احسان صادق ورقة بعنوان (جماليات العجائبي في قصص علي المعمري القصيرة مفاجأة الأحبة أنموذجاً)، فيما كتبت الدكتورة عزيزة الطائية ورقة بعنوان (قراءة في رواية بن سولع)، وكتبت الدكتورة فوزية الفهدية ورقة بعنوان (الفضاء في رواية رابية الخطار)، وقدم الدكتور مبارك الجابري ورقة بعنوان (المعارضة اللهجية في أسفار دملج الوهم)، وتناول الدكتور احمد يوسف ورقة بعنوان (قراءة في همس الجسور)، فيما قدمت الدكتورة شيخة البادية ورقة حملت عنوان (التطريس ووجهة النظر في أيام الرعود وسفينة الخريف،إضافة إلى ورقة أخيرة تناولت (قراءة في فضاءات الرغبة الأخيرة).

ويعتبر كتاب (جمهورية بن سولع وأسفاره..دراسات في نصوص علي المعمري) أحدث إصدارات دار كتارا للنشر بهدف التعريف برواد الأدب في الخليج، حيث يمثل (المعمري) تجربة فريدة ومميزة في الأدب العماني المعاصر، واختيرت رواية المعمري الثانية (بن سولع) كأفضل رواية عمانية لعام 2011م، حيث ضم ايضا خمس شهادات حول نتاج المعمري الإبداعي قدمه الشيخ حمد بن هلال المعمري بعنوان (علي المعمري: الفرح بالحياة والكتابة) ، فيما كتب طالب المعمري شهادة بعنوان (علي المعمري: شجرة الحكاية)، وقد كتب ناصر المنجي شهادته تحت عنوان (بن سولع بين غربة الوطن ووطن الغربة) أما الكاتب حمود الشكيلي فقد كتب شهادة بعنوان (علي المعمري إنصاف التاريخ والوجود) والشهادة الأخيرة في حق أدب المعمري كتبها الدكتور هلال الحجري بعنوان (علي المعمري كاتباً وإنساناً).

وقد أجمع النقاد على تفرد الروائي علي المعمري في توظيف الوقائع التاريخية في السرد، نظراً لإلمامه بالتاريخ العماني وتاريخ العالم العربي، وقد كانت بدايات المعمري مع القصة القصيرة وكتب أول رواية له “فضاءات الرغبة الأخيرة” والتي صدرت في عام 1999، وإختارت اللجنة الفنية في اتحاد الكتاب العرب روايته “همس الجسور” لترجمتها إلى اللغة الفرنسية من بين سبع روايات عمانية رشحتها الجمعية العمانية للكتاب والأدباء للترجمة ضمن مشروع الاتحاد لترجمة مائة وخمس روايات عربية إلى عدد من اللغات العالمية.
وتكرم الدورة السادسة لجائزة كتارا للرواية العربية الأديب العراقي راغب طعمة فرمان بشخصية هذا العام إضافة إلى تكريم الدكتورعلي أحمد الكبيسي المدير العام للمنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية لنيل درع الضاد، وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، إن إقامة الدورة السادسة لجائزة كتارا من عن بعد، فرضتها جائحة (كوفيد-19)، وكان من الصعب تأجيل المهرجان نظراً لارتباطه باليوم العالمي للرواية الذي أعتمد في الدورة العشرين لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، بمبادرة من كتارا.

من جانبه قال خالد عبدالرحيم السيد المشرف العام على الجائزة إن الدورة السادسة شهدت أكبر نسبة مشاركة قدرت بحوالي 2220 مشاركة في مختلف فروع الجائزة، بزيادة بلغت 370 مشاركة عن النسخة الخامسة للجائزة والتي استقبلت 1850 مشاركة، كما انها ستحتفي بشخصية أدبية عربية تركت بصمة واضحة في مسيرة الأدب العربي، وتتضمن الفعاليات المصاحبة إقامة معرض إفتراضي تحت عنوان:(الريشة والرواية)، يرصد مقولات لأشهر الروائيين العرب، في شتى مناحي الحياة، تلك المقاولات التي ترتبط برؤية الروائي للحياة ومتغيراتها، وكيفية التعامل معها بحكمة وروية توفر السلام النفسي للإنسان العربي، كما تشمل الفعاليات تدشين كتاب “جمهورية بن سولع وأسفاره..دراسات في نصوص علي المعمري”ويعتبر علي المعمري المتوفى عام 2013 أحد أهم الأسماء الأدبية اللامعة في السلطنة ويمثل تجربة فريدة ومميزة في الأدب العماني المعاصر

المصدر: 
جريدة الوطن العمانية
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

2 + 3 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.