دار الفكر - آفاق معرفة متجددة

آفاق معرفة متجددة

قصة تأسيس اليوم العالمي للشعر “المبادرة عربية الأصل” الشعر شغفُ الإنسانية – الشعر بوصلة العالم

الاثنين, March 22, 2021
كاتب المقالة: 

ثلاثة فلسطينيين سبب الاحتفال به..اليوم العالمي للشعر..يحل يوم أمس،الموافق 21 مارس، العديد من المناسبات العالمية،ليس فقط الاحتفال بعيد الأم في الوطن العربي، بل تحتفل الدول، باليوم العالمي للشعر والذي أعلنته منظمة اليونسكو عام 1999. والهدف من هذا اليوم هو تعزيز القراءة والكتابة ونشر وتدريس الشعر في جميع أنحاء العالم. في دورة اليونسكو التي أعلن فيها عن هذا اليوم، صُرّح بأن الهدف هو “تجديد الاعتراف وإعطاء زخم للحركات الشعرية الوطنية والإقليمية والدولية”.

 في شهر مايو 1997 انعقد مهرجان ربيع الثقافة الفلسطينية لمدة أسبوعين في فرنسا بمشاركة ثلاثة شعراء فلسطينيين عالميين هم (فدوى طوقان – محمود درويش – عزالدين المناصرة) حيث وجه الشعراء الثلاثة بيان نداء الى مدير العام اليونسكو فيديريكو مايور بعنوان (الشعر شغف الانسانية – الشعر بوصلة العالم) طالبوا فيه ب (ضرورة تسمية يوم عالمي خاص بالشعر).

 في عام 1998 تابع مثقفون مغاربة في (اللجنة الوطنية المغربية) تنفيذ الفكرة الفلسطينية حيث قدموا طلبا مماثلا -حتى صدر القرار عام 1999. وبهذا تكون فكرة اليوم العالمي للشعر فلسطينية الأصل 1997 – مغربية المتابعة 1998.

 وفي بيان لليونسكو بشأن هذا اليوم قالت” في عالم اليوم تعطش لبعض الاحتياجات الجمالية وميكن للشعر أن يلبي هذه الاحتياجات إذا اعترف بدوره الاجتماعي في مجال التواصل بين البشر حيث يشكل أداة لإيقاظ الوعي والتعبير عنه؛ ويشهد العالم – منذ عشرين عاما – حركة حقيقية لصالح الشعر، وصارت الأنشطة الشعرية تتكاثر في مختلف الدول والأعضاء ويزداد الشعراء عددا؛ وكل هذا يعبر عن حاجة اجتماعية تدفع الشبيبة – على الأخص – إلى العودة إلى المنابع، وتشكل وسيلة يمكنهم بها مواجهة الذات، بينما يشدهم العالم الخارجي إليه بقوة بعيدا عن ذواتهم”.        

وأضاف البيان “بات الشاعر يضطلع بدور جديد كإنسان وصار الجمهور يقبل بصورة متزايدة على الأمسيات الشعرية التي يلقي الشعراء فيها قصائدهم بأنفسهم؛ وتمثل هذه الحركة الاجتماعية لاكتشاف القيم المتوارثة، عودة إلى التقاليد الشفوية وقبول الكلمة المنطوقة كعنصر يعزز البعد الاجتماعي لدى الإنسان ويجعله أكثر انسجاما مع نفسه”.

 ولا يزال يوجد اتجاه لدى وسائل الإعلام والجمهور العريض عموما يجنح إلى عدم أخذ الشاعر على محمل الجد، لذلك يصبح من المفيد التحرك للانعتاق من هذا الوضع لكي ينبذ هذا التصور ويأخذ الشعر مكانه الصحيح في المجتمع ومن هنا أعلنت اليونسكو في مؤتمرها العام، من الدورة الثلاثين التي عقدت بباريس في عام 1999، إعلان يوم 21 مارس يوما عالميا للشعر.

المصدر: 
رأي اليوم
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

4 + 3 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.