في ختام معرض الكويت للكتاب.. الناشرون < يتنفسون >

الاثنين, November 28, 2016
كاتب المقالة: 

على مدار أيام معرض الكويت الحادي والأربعين للكتاب، كان طلاب المدارس هم أصحاب الحضور الأكبر من خلال الرحلات المدرسية المنظمة في الفترة الصباحية، ومن اللافت للنظر حرص هؤلاء الطلاب بمختلف الأعمار على اقتناء أكبر عدد ممكن من الكتب، والتي تعكس جهود هذه المدارس في الاهتمام بعنصر القراءة لتثقيف الطلاب.

القبس رصدت الأجواء العامة في المعرض، والتقت بعدد من الناشرين الذين أشادوا برقابة وزارة الإعلام خلال هذا العام، مؤكدين أنهم شهدوا تعاونا مميزا هذه المرة من الرقابة في تيسير أمور الناشرين، لإجازة نشر الكتب في مختلف الدور، ومن الواضح أن الناشر بدأ «يتنفس» الحرية في الكتابة بعد هذا التعاون اللافت للنظر من قبل الرقابة.
وعن إقبال القراء، فقد أجمعوا على أن الفترة المسائية تشهد حركة وإقبالا أكثر من الفترة الصباحية، مطالبين إدارة المعرض بضرورة تمديد الوقت في بعض الأيام التي تشهد حضورا كبيرا، لأن الإدارات في معارض الكتاب الخليجية، وربما العربية كذلك، تقوم بتمديد الوقت في اليوم الذي يشهد كثافة في عدد الحضور.
من جهته، مدير دار بلاتينيوم بوك الكويتية، جاسم اشكناني، قال ان تنظيم المعرض خلال هذا العام كان مميزا بالنظر إلى الأعوام الماضية، مضيفا أن الإقبال في أول يوم كان ضعيفا بعض الشيء، لكن بشكل عام في أول يوم لا يتم الحكم على الحضور، حيث ازدادت أعداد الحضور ما بعد اليوم الثاني، وأصبح الإقبال جيدا، وهو ما يترقبه الناشرون.
مع هذا يتوقع أشكناني أن أعداد الحضور في اليوم الأخير، خصوصا، من أيام معرض الكتاب سيكون ضعيفا، نظرا لتزامنه وانتخابات مجلس الأمة وتوجه المواطنين إلى صناديق الاقتراع في اليوم نفسه، متمنيا في الوقت نفسه ألا يقتطع يوم الانتخابات من فرصة الحضور إلى المعرض.

الدوام لفترتين
وعن فترة الدوام في المعرض حبذ أشكناني أن تكون فترة واحدة ممتدة أسوة بالمعارض الخليجية.
أما مدير دار بصمة للنشر حمدان الجبيري فطالب بضرورة تمديد أوقات العمل في المعرض، لا سيما في الأيام التي تشهد حضورا كبيرا من القراء، مما يتطلب تمديد الوقت، معربا عن أسفه لكون أوقات العمل في المعرض تكون على فترتين، خصوصا أن العمل في فترة واحدة يعود بالفائدة على دور النشر.
وقال ان إقبال القراء خلال هذا العام جيد كما تمت الإشادة بالكتب المتوافرة في المعرض، خصوصا من الكتاب الشباب في الوقت الذي تدعمهم دور النشر المحلية والعربية.

الرقابة والنشر
مدير دار التنوير اللبنانية حسن ياغي أشاد بدور الرقابة خلال هذا العام، مؤكدا ان الجميع كانوا يواجهون مشكلات مع الرقابة في معارض الكتاب سابقا، لكن في هذا المعرض بدت الرقابة ودودة مع الناشرين مما أدى إلى إنجاح المعرض، وهذا يساعد على إقبال القراء عند معرفتهم بأن هناك فسحة وحرية في نشر الكتب، لا سيما أن موضوع الرقابة والنشر مؤثر في الكويت عموما.
وأشار إلى أن هناك قارئا نوعيا في الكويت، يقرأ في موضوعات جادة، وهذا، وفق قوله، شيء ملموس من خلال مشاركته بمعارض الكتاب العديدة في الكويت، وهو يعكس ثقافة هذا المجتمع.

المصدر: 
جريدة القبس
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

12 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.