فتح مكة ... 20 رمضان

السبت, May 25, 2019
كاتب المقالة: 

وقع في 20 رمضان من السنة الثامنة للهجرة، وبه بسط النبي صلى الله عليه وسلم الإسلام على الجزيرة، جاءته القبائل بعدها تبايعه بيعة مطلقة على الدين والحكم. خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة متخفياً قبل ثماني سنوات، ليس معه غير أبي بكر رضي الله عنه ودليلهما. وعاد في 10.000 مقاتل أمرهم عليه الصلاة والسلام ألا يحرشوا بأحد وألا يقتلوا أحداً وألا يؤذوا أحداً.. باغت في دخوله إليها المكيين الذين فوجئوا بدخول المسلمين من أربعة أركان البلد الحرام، فلم يستطيعوا المقاومة. وهذا تدبير منه عليه الصلاة والسلام للحفاظ على الدماء أن تهدر، أراد أن يضع المكيون السلاح فلا يستطيعون رفعه في وجه أحد؛ إذ لم يكن غرضه صلى الله عليه وسلم إذلالهم ولا قتلهم ولا إيذاءهم "اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون". وأرسل المنادين: من دخل داره فهو آمن، من دخل المسجد فهو آمن، من دخل دار أبي سفيان فهو آمن.. وعفا فوق ذلك عن الجميع.. وأما شديدو الإيذاء من قبلُ فقد عفا عمن جاءه مستأمناً منهم.

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

5 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.