عصارة فكر - الدكتور عبد الوهاب المسري (7)

الأحد, July 3, 2011

وأميز هنا بين الديمقراطية بوصفها مثلاً أعلى والديمقراطية بوصفها إجراءات، وأؤكد في هذا الصدد أن ما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية وفي إسرائيل هو الديمقراطية في صورة إجراءات

أما المثل الأعلى الذي يتضمن المساواة بين البشر فلا تنطبق عليهما، ومن ثم أسمي ديمقراطية الإجراءات هذه بديمقراطية "عد الأصابع". فعندما يتم التصويت ويحصل مشروع قرار ما على 51 صوتاً ويرفضه 49 صوتاً؛ يتم قبول مشروع القرار بغض النظر عن عدائه للإنسان والأخلاق والقيم . وأذكر في هذا المضمار أن هتلر قد تم انتخابه ديمقراطياً، كما أن عصابات المافيا تطبق الإجراءات الديمقراطية بغاية الصرامة، فهم ينهبون ويسلبون ويبتزون ثم يقومون بتوزيع الغنائم بينهم بديمقراطية بالغة. ويجب ألا ننسى أن عملية النهب الإمبريالية تمت بالموافقة الديمقراطية للشعوب الغربية. إن مرجعية هذه الإجراءات الديمقراطية ليست القيم الإنسانية وإنما القيم النفعية المادية والصراعية الداروينية.

 [الثقافة والمنهج: ص61-62]

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

1 + 19 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.