دار الفكر - آفاق معرفة متجددة

آفاق معرفة متجددة

عادات غذائية ضارة في رمضان ..تجنبها

الثلاثاء, April 13, 2021
كاتب المقالة: 

“أهو جه يا ولاد” بهذه الكلمات من الأغنية المعروفة يطل علينا الشهر الفضيل، شهر القرآن والعبادات، الشهر الذي ينتظره الجميع لما فيه من حميمية مهما اختلفت الظروف وتبدلت الأحوال. الشهر الذي أصبح له رائحة مميزة تستطيع أن تميزها بالمشي فقط في الشوارع قبيل صلاة المغرب وحتى الساعات الأخيرة من الليل.

شهر رمضان الذي يعتبر مناسبة دينية بالأساس لم ينجُ من لمسات البشر التي جعلت منه مناسبة اجتماعية أيضًا، قواعد ضمنية تزيد من الألفة والمحبة في الشهر الفضيل. صنع الطعام يجب أن يكون للجار نصيب منه، والعزائم السنوية في بيوت الأجداد وكبار العائلة، عادات جعلت من الغذاء ملازم أساسي في الشهر الفضيل.

 

يعتبر الغذاء مصدرًا أساسيًّا لحياة الفرد فهو لازم لاستمرار الحياة، كما أنه يعتبر مصدر شهوة فالبعض يحب الطعام بصورة كبيرة، يستطيع البعض التحكم في تلك الشهوة ولا يستطيع البعض الآخر تحجيمها، وبين هذا وذاك تحدث الكثير من العادات الصحية الخاطئة بالتزامن مع شهر رمضان، فالبعض يمنع نفسه من الأكل بصورة تضر صحته العامة والبعض يأخذها فرصة للأكل بصورة غير صحية مع فرصة وجود الأطعمة الكثيرة بذلك الشهر.

لكي يحصل الإنسان على طعام متوازن يجب أن تكون الوجبة الأساسية التي يتناولها تحتوي على كل المكونات الأساسية وهي البروتينات والنشويات والمعادن والفيتامينات والدهون، بنسب معينة تناسب عمر الفرد وصحته العامة، لكن مع الصيام لا يعبأ الكثير بذلك ويحدث الكثير من التجاوزات الغذائية الضارة على صحة الإنسان.

بعض العادات الغذائية الضارة في رمضان

  • عدم مضغ الطعام بشكل جيد

يبدأ هضم الطعام من الفم وتعتبر الأسنان والقواطع هي أول أداة فهي التي تساعد على تقطيع الطعام لقطع صغيرة حتى تتمكن المعدة من هضمها بسهولة، لذا فإن الإسراع في بلع الطعام دون مضغه بصورة جيدة يؤدي إلى مشاكل في المعدة، ومن جهة أخرى وجدت بعض الدراسات أن هناك علاقة وثيقة بين تناول الطعام بسرعة وزيادة الوزن، فالأكل السريع يزيد من الكمية التي يتناولها الفرد.

  • عدم التوازن في شرب الماء

من أكثر الأمور المرهقة في الصيام هي فقد الجسم الماء عن طريق العرق مثلًا مع عدم القدرة على تعويضه بشرب الماء، لذا فإنه عند وجبة الإفطار يتناول الكثير كميات كبيرة من الماء وهم لا يعلمون أن تلك الكمية ستسبب لهم التقلصات بعد قليل، فشرب كمية من الماء يساعد على تخفيف العصارة الهاضمة مما يسبب تقلصات في المعدة.

  • قلة شرب المياه

بعكس النقطة السابقة فإن عدد ساعات الإفطار القليل تجعل البعض يتجاهل المياه إلا عند الإفطار والسحور وبينهما ينشغل بالأكل، قلة شرب المياه يؤدي إلى حدوث الجفاف والإمساك، لذا يجب شرب كوب من الماء كل ساعة أثناء ساعات الإفطار.

  • وجبة الافطار الدسمة والغنية بالدهون والمقليات

في رمضان نعتقد أنه يجب تعويض أجسادنا عن فترة صيامها الطويلة بأكلات دسمة فترى الموائد ممتلئة بالأصناف المحمرة والمقليات، مع أن الأصح هو تناول طعام متوازن وصحي به جميع العناصر الغذائية.

  • المشروبات الغازية الضارة

يكثر شربها في رمضان اعتقادًا أنها مشروب بارد به نسبة من السكر فيساعد على الصيام، العكس تمامًا هو الصحيح، فالمشروبات الباردة في العموم تضر الجسم خصوصًا عند الإفطار عليها، كما أن المشروبات الغازية تطلق غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الهضم.

  • الملح والبهارات هما روح الطعام ولكن!

كما يعرف كل من يطهي الطعام، لكن الإفراط فيهما يسبب الشعور الشديد بالعطش، في الأيام العادية يمكن تعويض العطش أما في الصيام فهذا غير وارد.

  • تناول السكريات

له نفس الأثر فهو يسبب الشعور الشديد بالعطش كما يزيد نسبة السكر في الدم عن النسبة الطبيعية.

  • الخمول والكسل

يتخذ الكثيرون من الصوم ذريعةً لقلة المجهود البدني مما يسبب الاحساس بالتخمة والارهاق فيحاول الشخص تعويض ذلك الشعور بالأكل، كما يجعل البعض مشاهدة المسلسلات الرمضانية طقسًا لا يكتمل إلا بالأكل اثناء المشاهدة.

  • الخمول والكسل

يتخذ الكثيرون من الصوم ذريعةً لقلة المجهود البدني مما يسبب الاحساس بالتخمة والارهاق فيحاول الشخص تعويض ذلك الشعور بالأكل، كما يجعل البعض مشاهدة المسلسلات الرمضانية طقسًا لا يكتمل إلا بالأكل اثناء المشاهدة.

المصدر: 
موقع أراجيك
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

1 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.