خيمة رمضان بقلم سحر سهيل المهايني (1)

السبت, May 11, 2019
كاتب المقالة: 

إن أول مايتبادر إلى الذهن عندما يسمع أحدنا كلمة "خيمة" إما خيم اللجوء وارتباطها بمأساة شعب فقد مأواه ومسكنه، أو بخيام سهر وطرب ونفس أركيلة على مائدة السحور التي تضم أرباب التبذير والاستهلاك .. أما أن تكون الخيمة رمضانية بامتياز؛ فهذا لا يتأتى إلا من خلال خيمة دار الفكر الرمضانية، التي نجحت في  دعوة الناس إلى مائدة الفكر، وتقديم مقالات متنوعة ساخنة؛ تستثير ذاكرة الأمس أملاً بغدٍ أفضل. 

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

14 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.