خيمة رمضان

السبت, June 29, 2019
كاتب المقالة: 

عاد النشاط إلى الخيمة في نهاية شوال 1440:لم ينتظر أهلها رؤية هلال ذي القعدة، فقد سبق لهم في أمسيات رمضان أن اتفقوا على اعتماد الرؤية العلمية للأهلة القمرية، التي هي الأدق من الرؤية البصرية؛ التي تشوبها عيوب البصر  وانعدام التخصص

قال صالح: لقد فقدنا الأجواء الشفافة التي وفرها لنا شهر رمضان، في صلاة التراويح الجماعية، فأجابته ليلى: لكن التراويح ليست سوى صلاة قيام الليل التي يسن لنا تأديتها على مدار العام؛ فرادى يخلو فيها المؤمن مع ربه، ويستمتع بلذة مناجاته وبثه أشجانه وخصوصياته، فتكون اختباراً لمتانة علاقته مع ربه، أو مجتمعين تحدوهم روح الجماعة وعمل الفريق

 فقال صالح: الأمر في الحالين يعتمد على الفرد، واستثماره لهذه الصلة المباشرة مع خالقه، وعدم تحولها إلى عادة، وركعات شكلية تركع، معزولة عن أهدافها ومضامينهاقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الصلاة في جماعة تعدل خمساً وعشرين صلاةً، فإذا صلاها في فلاةٍ، فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة!

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

7 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.