اليوم العالمي للغة العربية وجيل الشباب !

الثلاثاء, December 18, 2018
كاتب المقالة: 

  تزدهر اللغة في الأمة إبان ازدهارها الحضاري، وتذوي إبان تخلفها، فإن نحن استعرضنا وضع لغتنا العربية الآن؛ استطعنا تحديد المرحلة الحضارية التي نعيشها، وتحديد الطريقة التي سنحيي بها اليوم العالمي للغة العربية، والأعمال التي علينا أن نقوم بها لدعمها على مدار العام … 

 لافتات للمحلات التجارية بلغة أجنبية، أو عربية كتبت بأحرف لاتينية…عبارات أجنبية على صدور الشباب وظهورهم ، يجهلون معانيها ، وبعضَها لو وعاه مرتديها لتوارى خجلاً من سوئها … مصطلحات أجنبية تتخلل ندواتنا ومقالاتنا ؛ لم تعجز لغتنا العربية يوماً عن تعريبها، نستخدمها تبجحاً بإتقاننا لغتها …كلمات عامية، ولغة هجينة؛ نستخدمها في مواقع التواصل الاجتماعي … أخطاء جسيمة في كتاباتنا العربية تتجاهل قواعدها، يختلط بها المنصوب بالمرفوع والمجرور … ظواهر أخرى تؤكد أننا في مرحلة عجزٍ نهضوي طال أمده، وآن لنا أن نطويَه لاستئناف دورة حضارية جديدة ؛ نمتلك مقوماتها ؛ والعالم كله ينتظرها !! 

 أنتم جيل التغيير؛ لغتكم العربية هويتكم ..استعادتها وتمكينها مفتاح التغيير .. يا شباب !!

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

7 + 8 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.