دار الفكر

آفاق معرفة متجددة

القدس تاريخاً وحاضراً ومستقبلاً في ندوة بدمشق

الأحد, October 10, 2010
كاتب المقالة: 

تواصل الفعاليات الثقافية والفنية السورية نشاطاتها لمواكبة احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية لعام •2009 فقد أقامت دار الفكر بدمشق أسبوعها الثقافي العاشر تحت عنوان (القدس مسؤوليتنا جميعاً)•

وشهدت فعاليات الأسبوع ندوة حول القدس التاريخ والحاضر والمستقبل، شارك فيها الباحث العراقي فاضل الربيعي، والمفكر التونسي توفيق المديني، والباحث الفلسطيني عمر سعادة• 

 

وقد تناول توفيق المديني في مداخلته القدس وعملية التهويد التي تستهدفها، مشيراً إلى أن القدس تحتل أهمية عالية في الأيديولوجيا الصهيونية، وأن إسرائيل تستمر في تكثيف الاستيطان في هذه المدينة المقدسة حتى تكمل تهويدها، وتفرض حقائق جديدة على الأرض، تقطع الطريق أمام قيام دولة فلسطينية ذات تواصل جغرافي، بعد أن تدمر كل مقدسات المدينة المسيحية والإسلامية، وهو ما سبق لمؤسس الحركة الصهيونية هرتزل أن أعلنه بوضوح وكرره عدد من قادة الصهاينة السابقين واللاحقين•

وقدم الدكتور فاضل الربيعي مداخلة هامة مثيرة للجدل، شكك فيها بقوة في صدقية القراءة الراهنة للتوراة اليهودية وتفسيرها، مؤكداً أن السبي البابلي لليهود لم يحدث في فلسطين وإنما في اليمن، وأن سفن سليمان لم تمخر عباب المتوسط، ولم ترس في أي وقت في موانئ صور، وأن الهيكل اليهودي المزعوم بنته القبائل اليهودية اليمنية العائدة من الأسر البابلي، حيث أعيد بناء الهيكل في منطقة (السراة اليمنية) وليس في فلسطين، ومن ثم فإن الهيكل لم يبن قط في القدس•

ويؤكد الربيعي بالأسانيد والبراهين التاريخية أنه ليس ثمة هيكل لسليمان تحت قبة الصخرة، وأن الملك داوود لم يحارب الفلسطينيين، داعياً إلى نسف الأباطيل والفرضيات الصهيونية المتخيلة• وقد استند الربيعي في مداخلته إلى تاريخ الهمداني وإلى نصوص توراتية، تدعم استنتاجاته التي سبق له أن ضمنها كتاباً هاماً صدر عن دار الفكر مؤخراً وحمل عنوان (فلسطين المتخيلة ـ أرض التوراة في اليمن القديم)•

فيما تحدث عمر سعادة عن الصراع على فلسطين، وحقيقة الوجود اليهودي فيها، ويستشهد بما قاله المؤرخ فرانسيس نيوتن حين أكد أنه: لم يوجد في فلسطين نقش واحد ينسب إلى المملكة العبرية• لقد فشلت اليهودية في أن تقدم أي أثر لداوود وسليمان، أو أي نقش أو حجر أو حتى أي نصب تذكاري•

عمّار أبوعابد:

جريدة الاتحاد الإماراتية

27/4/2009

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

8 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.