«مهرجان الشعر العربي» يحتفي بالتنوع الثقافي المغربي ... الدورة الأولى تكرم ثلاث شاعرات

الأحد, September 16, 2018
كاتب المقالة: 

اختارت الدورة الأولي لـ«مهرجان الشعر العربي»، التي تنظمها «دار الشعر» بمراكش من 22 إلى 24 سبتمبر (أيلول) الحالي، أن تحتفي بالتنوع الثقافي المغربي، مشكلة «لقاءً استثنائياً يجمع أصواتاً شعرية لامعة، وتجارب نقدية رائدة، وفنانين وإعلاميين مميزين ينشغلون براهن الشعر المغربي وبقضاياه، ومحطة للوقوف على راهن المشهد الشعري في المغرب، ولتجديد أسئلته وقضاياه».
ويأتي هذا المهرجان، حسب منظميه، «تأكيداً لمكانة مدينة مراكش الحضارية والثقافية، وتتويجاً لمرور سنة على تأسيس (دار الشعر) بمراكش، ولحضورها المتميز في الساحة الثقافية الوطنية من خلال كثير من الفقرات والأنشطة والندوات والورشات واللقاءات التي أشرفت على تنظيمها في فضاءات مختلفة بمدينة مراكش، وبغيرها من مناطق المملكة، التي اتسمت بانفتاحها على مختلف الفئات العمرية، وباستقطابها لأسماء وازنة في مجالات الثقافة والفكر والإبداع».
وتتضمن فقرات المهرجان، الذي تتوزعه فضاءات قصر الباهية وحديقة مولاي عبد السلام، «برنامجاً ثقافياً وفنياً غنياً متنوعاً، يشمل قراءات شعرية بأصوات ولغات متعددة، وتكريم بعض الشخصيات التي طبعت الساحة الشعرية والإبداعية للمغرب ببصمة خاصة، وتنظيم عروض موسيقية وفنية، ومعرض للفنون التشكيلية، وندوة فكرية، ومسابقات وجوائز تحفيزية للشباب، في حوار شعري فني خلاق».
التظاهرة التي تنظم تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، والتي تدخل في إطار التعاون القائم بين وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، أفردت تكريماً خاصاً للمرأة المبدعة، وذلك خلال حفل الافتتاح بفضاء قصر الباهية، بحضور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، وعبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة.
ويتضمن حفل الافتتاح، الذي يحييه الفنان مراد البوريقي بمعية مجموعة «جسور» للموسيقى، حسب المنظمين، «تكريم ثلاث شاعرات مغربيات رائدات في مجال الكتابة الشعرية، يجسدن التنوع الثقافي المغربي: الشاعرة حبيبة الصوفي، وهي من رواد القصيدة العمودية في المغرب، والشاعرة الأمازيغية فاضنة الورياشي، التي هي من أيقونات الشعر الأمازيغي، والشاعرة خديجة ماء العينين، صوت الجنوب المغربي بامتياز».
ويفتتح الشعراء فاتحة مرشيد والطالب بويا لعتيق ومولاي الحسن الحسيني فقرات القراءات الشعرية، فيما تشهد قاعة المعارض بقصر الباهية افتتاح معرض جماعي، تحت عنوان «خفقة قلب»، بمشاركة الفنانين محمد نجاحي ولمياء صبار ولحسن الفرسوي ومحمد البندوري وأحمد بنسماعيل وحلمي إدريس وسعيد آيت بوزيد وعبد الرحمن الحلاوي ورشيد إغلي وعبد السلام عبد الصادق وعبد الإله الهلالي، في حين تحتضن قاعة المحاضرات بقصر الباهية منتدى المهرجان، الذي سيشكل فضاء للحوار والنقاش حول قضايا تهم الشعر المغربي، تتمحور حول «أسئلة الهوية في الشعر المغربي»، بمشاركة العالية ماء العينين وعبد اللطيف الوراري وعبد العزيز ضويو، برئاسة أنيس الرافعي.
كما يتضمن البرنامج افتتاح مجسم (شعر) للفنان آيت لعسل عبد الجليل، بفضاء حديقة مولاي عبد السلام، فيما تتواصل اللقاءات الشعرية بتنظيم جلسة شعرية ثانية، تحت عنوان «رؤى شعرية»، بمشاركة الشعراء صلاح بوسريف وصباح الدبي وعبد السلام المساوي وعبد الهادي سعيد، برئاسة نجيب خداري، فيما يشارك في الجلسة الشعرية الثالثة «خيمة الشعر»، التي يؤطرها الشاعر مراد القادري، الشعراء مولاي عبد العزيز الطاهري ومحمد مستاوي وسامح درويش.
ويتضمن اختتام التظاهرة، بحديقة مولاي عبد السلام، تنظيم الجلسة الشعرية الرابعة «نبض القصيدة»، بمشاركة الشعراء أحمد بلحاج آيت وارهام ومحمد بوجبيري وسهام بوهلال وأحمو الحسن الأحمدي.

المصدر: 
الشرق الأوسط
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.