صدر حديثاً عن دار الفكر كتاب العلوم الاجتماعية وحوار الحضارات ...رؤية للمستقبل ..من تأليف د.عبد القادر عرابي

الأربعاء, May 15, 2019
كاتب المقالة: 

يتناول هذا الكتاب مفهوم الحوار، ووظائفه، ومعوقاته، وضرورته لتوليد أفكار العيش الإنساني المشترك، مع التركيز على صورة العرب في العلوم الاجتماعية الكلاسيكية والحديثة، وما بعد الحديثة، وتقديم رؤية حوارية لعلوم اجتماعية، لا ترى في الآخر عدواً، بل شريكاً في الإنسانية. ولا صراعاً بين الحضارات، بل حوارا ًمستداماً، فلولا هذا الحوار لما تطورت البشرية وتثاقفت الحضارات. والصراع الدموي لا تخلقه الحضارات، وإنما يختلقه أعداء الحضارات؛ ليتسلطوا من خلاله على الآخرين. لقد آن الأوان ليتصالح العرب والغرب مع التاريخ، ويخلّصوا العلوم الإنسانية من عبث الدراسات الاستراتيجية السياسية؛ ذات النزعة الصراعية، ومن القفص الحديدي للعصور الوسطى، وألا ينظر الغرب إلى الزمن العربي على أنه الزمن الثابت، بل هو زمن كغيره مندفع إلى الأمام؛ في عصر تحولت فيه إيكولوجيا الزمن العالمي.

المستخلص 

هذا الكتاب يعنى بموضوع دوْر الحوار في مجال العلوم الاجتماعية. قسم المؤلف البحث إلى خمسة عشر فصلاً: تناول فيها صورة العرب والإسلام في الفكر الاجتماعي الأوربي، فركز على المحددات الأساسية، وهي الحروب الصليبية، والاستعمار، والاستشراق. حاول في هذه الدراسة الأكاديمية تحديد مفهوم، وأنواع، وشروط، وأخلاقيات، وعوائق الحوار، وركز على وظائف الحوار؛ فتناول صورة الإنسان في عصر النهضة، لكنها صورة لا تخلو من مفارقات، إذ عممت صورتها ومقاييسها الزمنية، وعدّت كل من يخالفها هو الآخر. ورأى المؤلف أن هذه النظرة السلبية للإسلام؛ لا تقل خطراً عن فكر الاستشراق، ذلك أنها نظرت إلى الإسلام نظرة الآخر المختلف. وعلى هذا النحو أخذت العلوم الاجتماعية الحديثة بهذه الصورة. كما أفرد المؤلف فصلاً للاستشراق الأميركي الاستراتيجي، وقارنه بالاستشراق الأوربي. الجزء الثاني من الكتاب محاولة في حوار الحضارات، تناول مواضيع جديدة، مثل حقوق الثقافات والحضارات، وواقع العلوم الاجتماعية العربية، وتخلفها عن حوار الحضارات، وتراث حوار الحضارات في العلوم الاجتماعية، ونماذج معاصرة من هذا الحوار. وختم الكتاب برؤية تفاؤلية، ترى مجتمع المستقبل أشبه ما يكون بمجتمع قوس قزح، يعبر عن تكامل وتضامن ووحدة الحضارات المتنوعة، مجتمع يعتمد القوة الجذّابة للآخرين والتأثير في آرائهم، وتحقيق القيم المشتركة. يأمل المؤلف أن يكون بهذه الدراسة قد أسدى خدمة للسلام والمجتمع الإنساني، راجياً نهاية خطاب الاستشراق والكراهية، وقيام خطاب جديد في العلوم الاجتماعية يعمق التواصل والتفاهم بين الحضارات.
 
 
المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

13 + 1 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.